في الدائرة الثالثة في الجنوب بنت جبيل مرجعيون حاصبيا والنبطية كان رئيس الحكومة سعد الحريري موفقا بكل الموازين، في خطابه السياسي والانتخابي، بشهادة خصومه (بين مزدوجين حركة امل وحزب الله)، فالرجل وبحسب مصادر في 8 آذار تعامل بحكمة وموضوعية مع الجنوب وتعدد طوائفه، وهو بالاساس ابن الجنوب، الصيداوي الذي يعرف موزاييك الجنوب، والتي لم تستطع الحرب الاهلية اللبنانية ضرب العيش المشترك فيه، فتحدث الحريري عن الاعتدال والعيش المشترك والانماء، وعن المقاومة، وعن المهمة الوطنية للجيش اللبناني في حماية الحدود.والقوى السياسية الجنوبية تعلم ان الحريري من الجنوب وبحسب المصادر رسخ زعامة سنية لبنانية، بل على الاقل، هو ابرز زعامات السنة في لبنان، لانه من ينطلق من الجنوب تاريخيا وفي التقليد اللبناني، يصل الى كل لبنان، كون هذه المنطقة تدخله في المعادلة الوطنية الجادة، والاقليمية الحساسة. خطاب الحريري في الجنوب تقول المصادر يبنى عليه، وان كان لمصلحة انتخابية، لكنه يعبر عن الهدوء الوطني، وهو ما يحسب للحريري الذي...