أكدت البعثة الروسية الدائمة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول تقويض سلطة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا، كما أن روسيا لا تخطط للتدخل في عمل البعثة.


وقالت البعثة في بيان على "تويتر"، اليوم الاثنين، 16 نيسان: "الولايات المتحدة الأمريكية تحاول تقويض مصداقية بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قبل وصولها إلى مدينة دوما السورية، وتؤكد روسيا من جديد التزامها بضمان أمن المهمة ولن تتدخل في عملها". 

وكان مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية كينيث وارد، قال إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم المزعوم بأسلحة كيماوية في مدينة دوما السورية، ودعا المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة، وذلك وفقاً لرويترز. وقال السفير الأمريكي: "تأخر كثيرا هذا المجلس في إدانة الحكومة السورية على ممارستها حكم الإرهاب الكيماوي والمطالبة بالمحاسبة الدولية للمسؤولين عن تلك الأفعال البشعة".