كشف الرئيس السوري بشار الأسد، أن أبناءه أمضوا عطلتهم العام الماضي في "أرتيك"، وهو معسكر روسي شهير للشباب على ساحل البحر الأسود.


ووفقا لما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، لدى الأسد ثلاثة أبناء هم حافظ (16 عاما) وكريم (13 عاما)، وابنته زين (14 عاما).


ويعد منتجع "أرتيك" من أفضل المنتجعات الروسية، ويقع المعسكر في شبه جزيرة القرم.

وقال الرئيس بشار الأسد، وفقا لما نقله عضو البرلمان الروسي دميتري سابلين، الذي اجتمع به في دمشق يوم الأحد: "كان أبنائي في أرتيك العام الماضي. بعد الرحلة أصبح لديهم فهم أفضل لروسيا".

وحصلت "بي بي سي" على تعليق من مدير معسكر "أرتيك"، أليكسي كاسبارزاك، الذي أكد أنه لم يكن يعرف بقدوم أبناء الأسد للمعسكر، موضحا "الأطفال يأتون إلينا ولا يتم الكشف عن أسماء آبائهم وأمهاتهم أحيانا".


وأضاف أنه على الرغم من هذا، كان لأسم الأسد صداه داخل المعسكر، وكان أبناء الأسد من بين 44 طفلا سوريا أمضوا عطلتهم في ""أرتيك" العام الماضي، وفق برنامج لأبناء العسكريين الروس.

يذكر أن الرئيس بشار الأسد ظل يباشر مهام عمله من مقر الرئاسة السورية في دمشق، على الرغم من العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على العاصمة.