حلقت 7 طائرات سوخوي 35 روسية فوق مرفأ العبدة واتجهت بحرا ثم عادت باتجاه ريف ادلب وقصفت جبهة النصرة الارهابية بصواريخ عنيفة جدا وقنابل ضخمة، ويبدو ان الغارة الروسية المفاجئة وردت اثر معلومات عن اجتماع لقيادة جبهة النصرة في ريف ادلب حيث تم تدمير 6 مباني كانت تجتمع فيها قيادة جبهة النصرة والكوادر. 

وقال المرصد ان جبهة النصرة اصيبت بخسائر صخمة على مستوى قياداتها اضافة الى تدمير اكثر من 140 الية رباعية الدفع كانت حول المباني وعلى الطرقات في مقر قيادة جبهة النصرة وكامل محيطها وفي ملعب كبير وموقف سيارات.

وقال معلق روسي في موسكو ان روسيا ستحطم جبهة النصرة نهائيا كما حطمت داعش واذا كانت جبهة النصرة تعتبر انها في حماية طالما انها داخل مدينة ادلب وريفها فلا شيء كبير على الطيران الروسي وسنطالهم حتى تدميرهم نهائيا من اقصى ريف ادلب حتى نهر العاصي في الوادي.