عندما اطلق الرئيس الاميركي ترامب تهديداته وقال استعدي يا روسيا في سوريا ان الصواريخ الذكية والجديدة قادمة، وتحرك الاسطول البريطاني والفرنسي رفض الرئيس بوتين التحدث مع الرئيس الاميركي ورئيسة وزراء بريطانيا السيدة ماي بل وافق على الرد على الرئيس الفرنسي. 



ونتيجة اصرار الرئيس ماكرون رئيس جمهورية فرنسا، امضى بوتين ساعتين في الحديث مع الرئيس الفرنسي، وبنتيجة الامر قال بوتين ان اي هجوم على سوريا ستقوم روسيا بتدميره، وان المسموح الوحيد هو ضربة محدودة على ابنية محدودة، والا فالرد الروسي سيكون قاسي جدا عبر استعمال كامل منظومات الصواريخ التي تملأ اراضي سوريا وهي احدث صواريخ في العالم كلها باعتراف واشنطن وقيادة الجيش الاميركي، حيث يقول رئيس اركان الجيش الاميركي ليتنا نملك اسلحة الدفاع الجوي والبحر التي اخترعها الرئيس الروسي بوتين عبر اجباره مصانع الاسلحة على تصنيعها خلال 6 سنوات.