أفادت وسائل إعلام سورية رسمية بتصدي أنظمة الدفاع الجوي لهجوم صاروخي بالقرب من مدينة حمص.

واستهدف الهجوم قاعدة الشعيرات الجوية، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية التي لم توجه اتهاما لأي جهة بإطلاق الصواريخ.

كما أشار تقرير من جماعة حزب الله اللبنانية إلى أن أنظمة الدفاع الجوي السورية اعترضت ثلاثة صواريخ كانت تستهدف قاعدة الضُمير الجوية العسكرية، شمال شرق العاصمة دمشق.

ولم يتضح على الفور مصدر الصواريخ.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) لوكالة رويترز إنه لم يكن هناك أي نشاط عسكري أمريكي في المنطقة في ذلك الوقت.


وكانت إسرائيل قد اتهمت بشن هجوم على قاعدة التيفور الجوية السورية الأسبوع الماضي.

ولم يرد أي تعليق من الجانب الإسرائيلي.

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان روسيا عن أن فريقا من مفتشي الأسلحة الكيمياوية في سوريا سيزور موقع هجوم مزعوم بهذا النوع من الأسلحة يوم الأربعاء.

ووصل الفريق الدولي يوم السبت الماضي، لكن لم يُسمح له حتى الآن بزيارة موقع الهجوم في بلدة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية المتاخمة لدمشق.

وبعد أسبوع من الهجوم، الذي وقع يوم 7 أبريل/ نيسان، شنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية ضد مواقع تابعة للحكومة السورية.

وتنفي سوريا وحليفتها روسيا وقوع هجوم بالأسلحة الكيمياوية.


BBC