أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بينس أن بلاده ستواصل اتباع سياسية رامية إلى تحقيق الهيمنة العسكرية في الفضاء، لـ"ردع التحديات النابعة من روسيا والصين".

وقال بينس إن الهيمنة في الفضاء من شأنها "التغلب على التحديات المتعلقة بتطوير روسيا والصين بصورة عدائية للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية".

وكشف بينس أن ترامب قد أوعز لوزارة الدفاع بتعزيز المنظومات الفضائية الوطنية للحفاظ على الموقف المهيمن في مجال أمن الفضاء على غرار الأرض".

وسبق أن أعلن ترامب أن استراتيجيته إزاء الفضاء تتيح تشكيل قوات فضائية إلى جانب جوية وبرية وبحرية، ستضمن زعامة بلاده في الفضاء حال أصبح ساحة للقتال، بحسب الرئيس الأميركي.

من جانبها، حذرت روسيا مرارا من بدء سباق التسلح في الفضاء باعتبار أن الأمر سيقوض التوازن الاستراتيجي في العالم.

(روسيا اليوم)