استنكر تجمع مالكي الأبنية المؤجرة في لبنان كلام رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر في كتابه المفتوح الى الرئيس ميشال عون بتاريخ 16 نيسان 2018، وشجب انحيازه إلى فئة معينة من العمال بينما يتجاهل معاناة الفئة المالكة من العمال الذين يعانون المعاناة الحقيقية.

واستغرب كلام رئيس الاتحاد العمالي العام عن تشريد قلة من المستأجرين القدامى بوجود صندوق أنشأته وزارة المالية ورصدت له في الموازنة التي صدق عليها مجلس النواب المبالغ الطائلة التي تصل الى 180 مليار ليرة لبنانية تقريبا وذلك فقط عن سنتين من أصل 12 سنة، بينما يتجاهل معاناة أكثر من 65 ألف مالك قديم من العمال الذين ينتمون لنفس الاتحاد العمالي العام والذين لم تلتفت بهم الدولة اللبنانية بولا شيء بينما استغلتهم وظلمتهم لمدة 40 سنة واجبرتهم على إسكان إخوانهم من المستأجرين بشبه المجان.

أين أنت يا حضرة رئيس الاتحاد العمالي العام من المالكين العمال؟ لماذا تستهتر بهم وبحقوقهم؟ لماذا تريد خرق القانون والدستور اللبناني لقياس البعض القلة من المستأجرين الأثرياء مثلكم أنتم بالذات؟ يكفي اللبنانيين من يستغل مركزه وسلطته لمصالحه الشخصية.