استقبل بطريرك انطاكية وسائر المشرق لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي في مقره في الربوة، دافيد عيسى وبحث معه في "آخر التطورات السياسية والانتخابية في لبنان".

وبعد اللقاء، وردا على سؤال عن الموقف من التحالفات واللوائح في دائرة بيروت الأولى، ومن سيدعم من اللوائح والمرشحين بعد انسحابه، قال عيسى:"نحن ندرس خياراتنا بكل دقة وعناية والاحتمالات مفتوحة، كون هذه الانتخابات مبنية على مصالح وحسابات وأحجام وليس على خط سياسي، ولا يحاول احد ايهامنا، أن هذه الانتخابات مبنية على خط سياسي او على ما سمي في الماضي 8 او 14 آذار".

وأضاف:"الأحزاب والقوى السياسية ركبت تحالفاتها وشكلت لوائحها بما يتناسب مع مصالحها الضيقة، من دون مراعاة الأصول والقواعد والاعتبارات، فجاءت اللوائح مركبة وغير منطقية وتحوي اضدادا وتناقضات".

وختم: "من هنا كما كان للسياسيين حرية التحالف، وتركيب لوائح لا تركب على قوس قزح، سيكون لنا ولأصدقائنا ومؤيدينا ايضا حرية الاختيار بما يتلاءم مع صداقاتنا وعلاقاتنا الشخصية".