تقدم العراق بعرض إلى المغرب من أجل الحصول على صفقة كبيرة، وينتظر رد الجانب المغربي عليها.


ويريد العراق استئناف عملية الإنتاج في مصفاة "سامير" المتوقفة من عامين ونصف العام في المغرب، حسب موقع "اليوم 24" المغربي. 

وتحدثت السلطات العراقية عن قرب التوصل إلى اتفاق مع المغرب من أجل إعادة الإنتاج في المصفاة.

وتقدمت مجموعة العتيبة الإماراتية أيضا بعرض إلى المغرب للعمل في المصفاة.

وأجرت السلطات العراقية محادثات جادة مع المغرب، إلى جانب شركة "بي بي إنيرجي"، وشركة استشارية أخرى، وذلك مع محمد الكريمي، المكلف بمهمة التصفية القضائية للشركة المغربية.

وتسعى الشركة المغربية لسداد الديون وضمان التشغيل والتوظيف، وإحياء النشاط الصناعي المتوقف منذ فترة عن العمل.

كما يسعى العراق إلى زيادة إنتاجه النفطي إلى 200 ألف برميل يوميا، وسوف يتم تصديره إلى أوروبا وأمريكا الشمالية.