نشر التقرير الاقتصادي لبنك الاعتماد اللبناني، تقرير صندوق النقد الدولي حول النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي وفيه اشارة الى ان الاقتصاد العالمي بقي على زخمه خلال العام 2017 محققاً اعلى نسبة نمو اقتصادي له (3.8%) منذ العام 2011. ويتوقع التقرير ان يستمر ذلك خلال العامين المقبلين بحيث من المرتقب ان تصل نسبة نمو الاقتصاد العالمي الحقيقي الى 3..9% في كل من العامين 2018 و2019 .
يجدر الذكر ان صندوق النقد الدولي لم يقم بأي تعديل كبير في تقديراته السابقة لنسب النمو. في التفاصيل، عزا التقرير آفاقه المشجعة للاقتصاد العالمي الى معدلات النمو الصلبة لدى الدول المتقدمة، والتي من المتوقع ان تتجاوز امكاناتها، اذ من المرتقب ان تحصل الولايات المتحدة الاميركية نتائج سياستها المالية التوسعية وان تتخطى مستوى التوظيف الكامل. كذلك من المتوقع ان تستفيد منطقة اليورو من منافع سياساتها النقدية التيسيرية لتقليص فائض القدرة لديها. في هذا الاطار، توقع التقرير ان تتحسن نسبة النمو الاقتصادي في الدول المتقدمة من 2.3% في العام 2017 الى 2..5% في العام 2018، قبل ان تعود وتنكمش بشكل طفيف الى 2.2% خلال العام 2019 .
بالتوازي، رأى صندوق النقد الدولي ان الاسواق الناشئة والدول قيد التطور سوف تسجل مستويات نمو اقتصادي افضل، وخاصة الدول الاسيوية والاوروبية الناشئة، وان الدول المصدرة للسلع سلتحظ انتعاشا معتدلا بعد ثلاث سنوات من الركود. فقد ارتقب التقرير ان ترتفع نسبة النمو في الاسواق الناشئة والدول قيد التطور من 4.8% في العام 2017 الى 4.9% في العام 2018 و5.1% في العام 2019. في المقابل، وبحسب صندوق النقد الدولي، من المرجح ان ينحسر النمو الاقتصادي العالمي بعض الشيء ابتداء من العام 2020 مع عودة الاقتصادات المتقدمة الى امكانات النمو لديها، والتي هي ادنى من المستويات التي كانت سائدة خلال فترة ما قبل الأزمة، بسبب تقدم السكان في السن وضعف الانتاجية لديها. اضافة الى ذلك، ودائما وفقا للتقرير، فمن المرتقب ان يشهد عددا من الاسواق الناشئة والدول قيد التطور ضعفاً في النمو الاقتصادي في ظل الحاجة الماسة الى ضبط اوضاع المالية العامة. بالارقام، توقع صندوق النقد الدولي تباطؤاً في النمو الاقتصادي العالمي الى 3.7% مع نهاية العام 2.23، وانخفاضاً في النمو الى 1.5% في الدول المتقدمة، و5.0% في البلدان الناشئة وقيد التطور.
وبحسب الارقام المفصّلة التي تضمنها التقرير، من المتوقع ان تبلغ نسبة النمو الاقتصادي الحقيقي في الولايات المتحدة الاميركية 2.9% في العام 2018، مسبوقة من مالطا (5.7%)، وايرلندا (4.5%)، ولوكسمبورغ (4.3%)، وجمهورية سلوفاكيا (4.0%)، وسلوفانيا (4.0%)، ولاتفيا (4.0%)، للذكر لا الحصر. كذلك ارتقب التقرير ان تتباطأ نسبة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الاميركية بشكل طفيف الى 2.7% في العام 2019، مسبوقة من مالطا (4.6%)، وجمهورية سلوفاكيا (4.2%)، وايرلندا (4..0%)، ولوكسمبورغ (3.7%)، ولاتفا (3.5%)، واستونيا (3.2%)، وهونغ كونغ (3.2%)، واسترليا (3.1%)، وغيرها من البلدان.
في المقابل، توقع التقرير ان تتحسن نسبة النمو الاقتصادي في منطقة اليورو من 2.3% في العام 2017 الى 2.4% في العام 2018، ومن ثم ان تنكمش الى 2.0% في العام 2019 و1.4% مع حلول العام 2023.
على صعيد اقليمي، توقع صندوق النقد الدولي ان ترتفع نسبة النمو الاقتصادي الحقيقي في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وافغانستان وباكستانمن 2.6% في العام 2017 الى 3.4% في العام 2018 و3.7% في العام 2019، لتعود وتنخفض بالكاد لتصل الى 3.6% في العام 2023 .
ويأتي هذا التسارع في الحركة الاقتصادية في المنطقة خلال العام 2018 بالاخص نتيجة التداعيات الايجابية لزيادة اسعارالنفط على الدول المصدرة للسلع، اضافة الى التدابير التي اتخذها العديد من تلك الدول (كالمملكة العربية السعودية) لتكييف سياساتها المالية مع «الخسارة الدائمة للايرادات من السلع». وقد اوصى صندوق النقد الدولي بتطبيق تدابير مالية اضافية لتحسين الافاق الاقتصادية للبلدان المعنية. محلياً، خفض صندوق النقد الدولي تقديراته لنسبة النموالاقتصادي الحقيقي للبنان الى 1.2% للعام 2017 (مقارنة بـ1.5% كانت متوقعة في نسخة شهر تشرين الاول 2017 من التقرير) و1.5% للعام 2018 (مقارنة بـ2.0%).
كما توقع التقرير ان تصل نسبة النمو الاقتصادي الحقيقي في لبنان الى 1.8% في العام 2019 و2.8% مع حلول العام 2023. بالتوازي، توقع التقرير ان يشهد لبنان تفاقماً في عجز الحساب الجاري خلال الفترة المقبلة من 25.0% من الناتج المحلي الاجمالي في العام 2017 (مقابل 18.0% كانت مقدرة في نسخة تشرين الاول من التقرير) الى 25.8% في العام 2018 (مقابل 16.8%) لتعود وتتراجع الى 25.2% في العام 2019 و23.4% في العام 2023. اما فيما يختص بتضخم الأسعار، فقد قدّر التقريرمتوسط نسبة نمو مؤشر أسعار الاستهلاك في لبنان عند 4.5% في العام 2017، و4.3% في العام 2018، و4.0% في العام 2019.