حربٌ دامية تستمر في سنتها الثامنة في بلدٍ لم يعرف عنه سوى الحب والسلام والاحترام لكل دول العالم ولم يكن يوماً سوى الملاذ الآمن لكل من قصده أو تعثرت به سبل العيش في وطنه بسبب السياسات العدوانية لبعض...