ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان الجنود الاسرائيليون الذين يراقبون من قمة جبال الجولان يشاهدون تحركات عسكرية فيها ايرانيون وعناصر من حزب الله وعناصر نخبة من الجيش السوري، وانه يجري بعدما تم حفر انفاق قوي وضع منافذ لاطلاق صواريخ غراد على الجولان. 

وقدرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان عدد الصواريخ المخفية تصل الى 200، اما التي سيستعملها هؤلاء المسلحون فهي حوالي 50 صاروخ، وان الطائرات الاسرائيلية تستعد في اية لحظة لاطلاق صاروخ لشن غارات لكنها اشارت الى ان الخنادق الغميقة التي حفرها المسلحون عميقة ومغطاة بأعشاب واغصان شجر بدأوا العمل فيها ليلا والان اكتملت.

وقالت صحيفة هآرتس ان اسرائيل سترد ردا قويا وقد تستهدف العاصمة السورية دمشق، اذا تم اطلاق صواريخ على مستعمرات الجولان السكنية خاصة وان كامل المنتجعات السياحية في الجولان اصبحت خالية ولا يوجد فيها احد.