يبدو ان الصراع سيكون قويا سواء اثناء تشكيل الحكومة او بعدها او من خلال استعراض القوى والسيطرة على القرار المركزي في لبنان. فاليوم غرّد الرئيس سعد الحريري بكلام تجاه الوزير وليد جنبلاط كان قاسيا للغاية، اذ قال ليت وليد جنبلاط يحلّ عنا وعن تيار المستقبل. وحتى هذه الساعة لم يرد الوزير وليد جنبلاط على تصريح الرئيس سعد الحريري، لكن الوزير جنبلاط كان قد صرّح قائلا، انا لا افهم كيف ان رئيسا للحكومة يقف على الحياد في جريمة قتل، وهل اصبح القتل مسموحا عندما يكون الحلف بين التيار الوطني الحر والنائب طلال ارسلان. وكان الوزير وليد جنبلاط قد قال انا لا افهم كيف يقف رئيس حكومة على الحياد في جريمة قتل حصلت في بلدة مهمة قرب بيروت اسمها الشويفات. ثم عاد وغرد بالقول: «اما وقد انتهت الانتخابات فغريب كيف ان بعض الخاسرين يدعون النصر والبعض الآخر يلجأ الى الضجيج الاعلامي بدل التزام القانون. وهذه التغريدة اعتبرتها اوساط المستقبل وارسلان موجهة لهما. على كل حال اجواء متوترة لدى...