تكتسب المعركة الإنتخابية النيابية أبعاداً سياسية عدة ولا تزال تردّداتها تسجّل في كافة المجالات المحلية والدولية، كما الإقليمية، بغض النظر عن الزلزال الإقليمي الذي تسبّب فيه القرار الأميركي بالإنسحاب من الإتفاق النووي مع إيران، ويقود الحديث عن أهمية اللحظة الإقليمية إلى التركيز على حيثيات اللحظة السياسية المحلية، كما تقول مصادر ديبلوماسية واكبت الحراك الإنتخابي منذ أسابيع وصولاً إلى النتائج التي تحقّقت، والتي حملت مؤشّرات على طبيعة المرحلة المقبلة. ولذلك، فإن التطوّرات الدراماتيكية المسجّلة في الساعات الماضية لن تلقَ أية أصداء، أو على الأقلّ أصداء قوية على الساحة السياسية وفق هذه المصادر التي وجدت أنه لا يمكن الذهاب بعيداً في دراسة وتوظيف الإستحقاق النيابي والإنخراط بالخلافات والإنقسامات الناتجة عن الحملات الإنتخابية العنيفة والتحالفات الهجينة في بعض الدوائر الإنتخابية، وذلك في الوقت الذي باتت فيه هذه المسألة وراء الجميع، وأن الإهتمام يتركّز على أجندة جديدة في أبرز...