غادرت غربان المحفل الأعظم أوكارها ترافقها دعوات بدوي يؤدي قيام ليله بصحراء، هبط سكان ملكوت عند حافة السماء، ليشهدوا حفل الشواء، فيما كان سكان عاصمة الأبد “دمشق” نائمين، دوت أصوات الانفجارات فاستيقظ...