يبدو ان وعود المرشحين الفائزين بالانتخابات النيابية في دائرة عكار سقطت في اول امتحان لهم عند اعتاب بعض المستشفيات الخاصة في عكار. «اول الرقص حنجلة» هذا ما قاله رئيس بلدية العماير في وادي خالد الذي كان احد الناشطين امام المرشحين الفائزين في لائحة تيار المستقبل. الامتحان العفوي جاء توقيته - الصدفة عقب الانتخابات النيابية وكأن القدر شاء أن يضع النواب المنتخبين امام امتحان في مسألة اساسية تهم المواطن العكاري وهي مسألة مزمنة يعاني منها العكاريون لا سيما الفقراء منهم عند ابواب المستشفيات في عكار التي يبدو انها فوق المحاسبة والمراقبة بحماية سياسية منذ سنوات طويلة. فالانتخابات النيابية انتهت، وانتهى معها مفعول الوعود المعسولة وعاد العكاريون الى معاناتهم مع الاستشفاء والطبابة... ما حصل مع رئيس بلدية العماير  وادي خالد احمد الشيخ، يمكن اعتباره نموذجا لما يعانيه ويتعرض له الكثير من العكاريين من ذوي الدخل المحدود. وصل رئيس البلدية الشيخ الى مركز استشفائي في...