نادر الحريري ابن عمة الرئيس سعد الحريري تربى واياه سوية وكانا يسكنان في منزلان قريبان في صيدا ثم دخل نادر الحريري الى الجامعة الأميركية ونال إجازة هندسة في البناء المدني فيما سافر سعد الحريري الى بوسطن ونال شهادة في العلوم المالية والاقتصاد ثم عادا الى السعودية وعملا في "اوجيه سعود".  

 وكانت علاقة سعد الحريري ونادر الحريري ممتازة وله ثقة كبيرة به خاصة وانه ابن عمته وفي ذات الوقت نادر الحريري هو رجل يفعل ولا يتكلم، ولا يظهر الى الشاشة كثيرا بل يبقى بعيدا عن الشاشة والظهور.

وتقول معلومات انه اذا تم فتح ملف الصفقات التي عقدها جبران باسيل والتي وصلت الى 3 مليارات دولار وفيها فضائح مالية فان نادر الحريري سيطاله التحقيق لذلك ابعده الحريري عن إدارة مكتبه لانه اذا تم فتح ملفات الفضائح فستتناول جبران باسيل وعندها سيقول باسيل "انا شريكي سعد الحريري بواسطة نادر".

هل يكفي ابعاد نادر الحريري من قرب الرئيس سعد الحريري لإخفاء الصفقات التي عقدها باسيل بالاشتراك مع نادر الحريري بقيمة 4 مليارات دولار واين ذهب مليار و300 دولار وفق ديوان المحاسبة؟

الرئيس سعد الحريري يعتبر ان نادر الحريري ابن عمته اعطى باسيل الكثير، ودخل معه في الصفقات لكن الان انكشف الفساد ويريدون المحاسبة فقام الرئيس سعد بإبعاده عن مكتبه.

ويحاول الان باسيل التفاهم مع حزب الله على عدم فتح ملفات الماضي التي عقدها بالتراضي بالصفقات بدل المناقصة الشفافة والواضحة.

ولذلك اذا اصر البعض على فتح ملف الفساد وهدر الأموال فان نادر الحريري والوزير باسيل ستطالهما المحاكمة كذلك ستطال أيضا الوزير جمال الجراح وزير الاتصالات الذي عقد صفقة من دون مناقصة بقيمة 200 مليون دولار ودون موافقة مجلس الوزراء لتركيب خطوط خاصة بالانترنت وهي الخطوط الليفية.

اما نادر الحريري فهو رجل صامت بعيد عن الأنظار يفعل اكثر مما يقول وكان رجل الثقة الأول عند الرئيس سعد الحريري لكن الرئيس سعد يعتقد ان نادر الحريري اعطى جبران باسيل اكثر مما يجب.

وبعضهم يقول ان وزير المالية الدكتور علي حسن خليل ابلغ الرئيس بري عن شراء اسلاك كهربائية ضخمة بديلة عن الشبكات الحالية التي اصبحت قديمة لكن دون مناقصة ونفذها الوزير سيزار ابي خليل مع نادر الحريري وكلفت الدولة 450 مليون دولار وهناك شبهات حول ان التكاليف الفعلية لشبكة من هذا النوع هو 200 مليون دولار.

وعندها رفض مجلس الوزراء استلام البضاعة من الاسلاك وطلب من سيزار ابي خليل فسخ العقد بالتراضي مع الشركة الرومانية وكان السؤال لماذا اشتريت يا معالي الوزير ابي خليل الاسلاك من رومانيا وليس من فرنسا او بريطانيا لانهم الأهم بصناعة الاسلاك.

الملف موجود على طاولة السيد نصرالله والقوات والحزب التقدمي الاشتراكي والرئيس بري اما رئيس الجمهورية فلن يتدخل في الموضوع.

لكل هذه الأسباب ابعد سعد الحريري ابن عمته نادر الحريري مع انهما تربيا سوية وتعلما سوية لكن الحريري يريد تجنب أي فتح أبواب عليه في الحكومة الجديدة الا اذا استطاع الدكتور علي حسن خليل تغطية الحريري عند الرئيس بري وعندها تمر الصفقة لان الرئيس الحريري موافق والرئيس عون لا يتعاطى ويبقى بري هو الذي يعارض مع كتل نيابية أخرى.

وقد يقدم بعض نواب طعنا في الصفقة امام مجلس الشورى ويبطلها لكن لبنان سيخسر 30% من قيمة الصفقة اذا تم اعادتها الى رومانيا، حيث تم انزال الباخرة الأولى من الاسلاك والباخرة الثانية تم تجميد انزال بضاعتها بقرار من الدولة.