أسئلة كثيرة تُطرح حول ما إذا كان لا يزال تفاهم «معراب» قائماً بين «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية»، لا سيما في ظل الأزمات الكثيرة التي عصفت بين الطرفين قبل الإستحقاق الإنتخابي النيابي؟ على هذه التساؤلات، أجابت مصادر قريبة من الطرفين، وتعمل على خط إعادة إصلاح ذات البَين بينهما، على هذه التساؤلات، وأشارت إلى أن تفاهم «معراب» ترنّح في المرحلة الأخيرة، لكنه لم يقع، بدلالة أن عدم التحالف في أي من الدوائر خلال الإنتخابات النيابية، قد شكّل دليلاً حياً وإضافياً بأن الأمور ليست على ما يرام بين «القوات» و«التيار»، ذلك أن عدم التحالف، هو تعبير عن علاقة سلبية، ولكن على الرغم من ذلك، وفي عزّ الحماوة الإنتخابية، وبعد الهجوم المركّز من الوزير جبران باسيل في الساعات الأخيرة قبل الصمت الإنتخابي، حيث أن الأمور لم تصل إلى مرحلة القطيعة، وإن استمرّت في حدود الإنتقادات السياسية. وبالتالي، أضافت المصادر، يمكن القول أن الأمور وصلت إلى أقصاها، وهي مرحلة طبيعية في ظل الخصومة...