ايمن عبد الله برز إسم رئيس مكتب رئيس الحكومة سعد الحريري، نادر الحريري في الفترة التي سبقت انتخاب ميشال عون رئيسا للجمهورية، يومها لعب نادر الحريري الدور الأبرز في بناء التحالف بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، وكان للشق الاقتصادي الحصة الاكبر فيه اذ أصبح نادر مقربا الى رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، لا بل أكثر من ذلك أصبح شريكا له في مجالات عمل كثيرة، سواء في الاتصالات أو الكهرباء أو غيرهما. اليوم يُغيّب «مهندس» تحالفات المستقبل عن الواجهة، تغييب جاء بشكل «استقالة» صدمت المتابعين ولم تصدم «الفريق السعودي» في تيار المستقبل. عندما «اعتقلت» السعودية رئيس حكومة لبنان في الرياض وأجبرته على تقديم استقالته، كان نادر الحريري في لبنان لأن السعودية لم ترد قدومه برفقة سعد، ويومها لعب الرجل دوراً أساسيا في عودة الحريري، وشكّل رأس حربة في اجتماعات كتلة «المستقبل» العاصفة التي تخللها جولات «حروب» كلامية بين الحريري من جهة وعقاب صقر من جهة أخرى، وكان نادر...