الحب دواء القلب والنفس والجسد، ينادينا كل يوم ليبكينا ويضحكنا، وليزرع فينا أمل جديد في الحياة.  أداة الحب هو القلب، ووقود القلب هو الجسد... والنفس هي التي تعتني به وتحافظ عليه لتنثر حولها الفرحة.
الحب هو دواء للنفوس الكئيبة ولحن يرقص القلب على أنغامه، وعلاج لالتئام الجرح ونزيف الحزن.
كم من كاتب كتب عن الحبّ وكم من شاعر غزل الكلمات التي اُحيكت من القلب... لكنّه لم يوصف ولم يُعطى حقّه.
ليس بالضّرورة أن تكون عاشق لتتمكّن من الحبّ... الحبّ موجود في العائلة وفي علاقات الصّداقة في العمل وفي العالم الرّومنسي. هو موجود في كلّ مكان ويختلف عن العشق الذّي يفهمه البعض.
هو عالم غريب يُنسيك من أنت، عالم يُحيطك بالعطف والحنان ولا يبخل عليك بالمشاعر الحلوة التّي تدغدغ القلب وتنعشه.
هلمّوا عالجوا جفاف القلوب بالحبّ، هلمّوا هلّلوا باسمه وزغردوا وعلّموا وتمتّعوا بالحياة باسم الحب.
من يجهل الحب ومن يستخدمه لأهداف شخصيّة، ومن يستغلّه ويضحك عليه... سيقع في حفرة لا مخرج منها، وسوف يزيد...