يزدان الفندق الفخم بسلالم حلزونية ومصاعد زجاجية وثريات ضخمة. أما مكتب الاستقبال الفخم، فهو عبارة عن فناء مركزي يضم مقاعد، ومحلات تجارية، ونافورات، كما يمكن الوصول من خلاله إلى حدائق الفندق. وفي هذا المكان، تتجول العديد من النساء اللاتي ترتدين جلابيب طويلة وتغطين رأسهن بحجاب، في حين ترتدي مجموعة أخرى من النساء النقاب. أما بعض الرجال، ذوي اللحى الطويلة، فيرتدون أزياء إسلامية تقليدية أو الطاقية. 
تعد مثل هذه الفنادق نموذجا عن النسخة الجديدة للعطل الشاطئية التي لاقت رواجا داخل الوجهات "المسلمة الصديقة"، التي تزدهر فيها السياحة الحلال. وقد باتت السياحة الحلال بمثابة التزام بالنسبة لقطاع السياحة في بلدان على غرار تركيا، التي يتدفق إليها عدد كبير من السياح المسلمين، تعمل جاهدة على تأمينه. وفي مطعم هذا الفندق، يوجد أفضل أنواع الطعام الحلال، وموائد تضم أنواعا وأصنافا مختلفة من الجبن، فضلا عن الحلويات والسلطات. يعد أكثر من نصف النزلاء الراقين في فندق ومي ديلوكس من المسلمين الأوروبيين،...