استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد ظهر اليوم في عين التينة، السفير الإيراني محمد فتحعلي وعرض معه الاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة، والعلاقات بين البلدين. 
العريضي
كذلك استقبل النائب غازي العريضي الذي قال بعد الزيارة: "بعد الانتخابات النيابية ستدخل البلاد إبتداء من الاسبوع المقبل في مرحلة جديدة لناحية عمل المؤسسات الدستورية وانتظام الحياة السياسية. في المرحلة السابقة كان الرئيس بري صمام أمان لضبط العلاقات السياسية والمحافظة على التوازن وعلى الشراكة في البلاد، وبالتأكيد سيكون ضامنا اساسيا في المرحلة المقبلة. اتمنى ان يدرك الذين تصرفوا في الفترة السابقة وكأنهم، كما قالوا، عدلوا اتفاق الطائف بالممارسة وليس بالنص، وبالتالي حكموا وكأن الاتفاق ليس موجودا، أتمنى ان يدرك هؤلاء الذين ابتعدوا عنه كدستور للبلاد دفع ثمنه غاليا، ان ثمة دستورا وكتابا هو اتفاق الطائف ينبغي العمل بموجبه من جهة، وان ثمة انتخابات نيابية افرزت نتائج عبرت عن خيار الناس، كما قالوا لأنهم اصحاب القانون، الناس...