أعلن المبعوث الأممي الخاص لدى سوريا، ستافان دي مستورا، أن الأمم المتحدة تخشى المزيد من التصعيد في سوريا، وأنها بصدد تقييم عدد من المقترحات في إطار الحل السياسي.

وقال دي مستورا، خلال جلسة في مجلس الأمن حول سوريا اليوم الأربعاء، "نخشى من أي تصعيد في إدلب أو درعا ليس فقط يجعل المدنيين السوريين في خطر ولكن المجتمع الدولي ككل".

وأضاف "نقيم عدد من الخيارات من أجل تحديث العملية السياسية في جنيف".سبوتنيك...