نشرت لجنة في مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة وثائق بشأن الاجتماع الذي تم في يونيو/حزيران 2016 بين مستشاري حملة ترامب ووفد روسي وعد بمساعدة حملته الانتخابية.
وتؤكد الوثائق التي بلغ عدد صفحاتها 2500 أن ترامب الابن، ومستشارين في حملته أردوا "تشويه" منافسة والده مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.
ويعد ذلك الاجتماع جزءا من التحقيق المتواصل الذي تجريه وزارة العدل الأمريكية في تدخل روسيا المدعى في انتخابات الرئاسة 2016. ولكن هذا التحقيق منفصل عن تحقيق اللجنة الخاصة الذي يرأسه روبرت مولر.
ونشرت اللجنة الوثائق عقب إجراء المزيد من المقابلات مع بعض الشهود.
وقد استجوبت لجنة مجلس الشيوخ القضائية، التي تدير أحد التحقيقات في التدخل الروسي المدعى في الانتخابات الأمريكية، ترامب الابن، وأربعة أشخاص آخرين ممن حضروا الاجتماع الذي تم في يوم 9 يونيو/حزيران في برج ترامب في ولاية نيويورك.
وقد أدلى كل من روب غولدستون، وهو الوسيط بين الكرملين وحملة ترامب الانتخابية الذي رتب للاجتماع مع المحامية...