بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تفاقم الوضع في منطقة الشرق الأوسط على خلفية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال الكرملين في بيان له: "تمت مناقشة الوضع المتفاقم في منطقة الشرق الأوسط، وتم إيلاء اهتمام خاص للاحتجاجات الواسعة التي تجري على الأراضي الفلسطينية على خلفية افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، كما تم الإعراب عن القلق البالغ إزاء مقتل عدد كبير من المشاركين في هذه الفعاليات". وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي شدد على "أهمية عدم اللجوء إلى العنف، والحاجة إلى عملية تفاوض فعالة من أجل إيجاد حلول مقبولة للطرفين على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

كما بحث الرئيسان خلال المكالمة الهاتفية الوضع في سوريا مع التركيز على نتائج مباحثات أستانا الدولية حول سوريا.

وبحسب بيان الكرملين: "تمت مواصلة تبادل الآراء حول موضوع التسوية السورية مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج لقاء أستانا الدولي حول سوريا الذي انتهى يوم...