أكد رياض البدران رئيس المفوضية العليا للانتخابات في العراق، أن مسلحين يحاصرون عدة مراكز تصويت وبداخلها موظفون في مدينة كركوك شمالي البلاد اليوم الأربعاء بعد أربعة أيام من إجراء الانتخابات العامة.

ووفقا لوكالة "رويترز"، أضاف البدران أن المسلحين، الذين لم يحدد هويتهم، يمارسون ضغوطا على المفوضية لتغيير نتائج الانتخابات في المنطقة متعددة الأعراق.

وتابع "إن بعض المفوضين هم بحكم الرهائن"، مطالبا السلطات بحمايتهم. وقال البدران إن النتائج النهائية الرسمية للانتخابات ستعلن خلال اليومين المقبلين، وكان خلاف قد أثير على النتائج الأولية في كركوك بين التركمان والعرب في المنطقة التي تضم عددا كبيرا من الأكراد كذلك.

وقالت المفوضية أمس الثلاثاء إن النتائج الأولية من كركوك تشير إلى فوز "الاتحاد الوطني الكردستاني" وهو من الأحزاب الكردية التاريخية في الإقليم.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي طردت القوات العراقية قوات البشمركة الكردية التي كانت تسيطر على مدينة كركوك منذ عام 2014 والتي منعت...