غادر السفير الإسرائيلي ايتان نائيه، اليوم الأربعاء، الأراضي التركية متوجهاً إلى إسرائيل تنفيذاً لطلب تركيا منه المغادرة لفترة موقتة، وذلك على خلفية أحداث غزّة التي أدّت إلى استشهاد 60 فلسطينياً.

وعقب وصوله إلى مطار أتاتورك في إسطنبول قادماً من أنقرة، انتظر نائيه موعد الطائرة، ولم يسمح له باستخدام صالة الـ "VIP" المخصصة للشخصيات الرسمية، واضطر إلى قطع تذكرة المغادرة مع عامة المسافرين. 
ولدى ركوبه الطائرة، اصطف السفير الإسرائيلي مع الركاب وخضع للتفتيش الروتيني، حيث تضمن خلع الحذاء وإجراء تفتيش شخصي. 
وغادر نائيه مطار أتاتورك في إسطنبول على متن طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية التركية. 
 
(الأناضول)...