أصدر مفتي الجمهورية اللبنانية السابق الشيخ محمد رشيد قباني «فتوى بوجوب الجهاد لتحرير فلسطين». وقال المفتي قباني في مؤتمر صحفي له «أجدد التأكيد في فتواي الدينية الشرعية أن فلسطين أرض عربية إسلامية احتلها اليهود الصهاينة عام 48»، مشدداً على أنه «لا يجوز للفلسطينيين أو العرب أو المسلمين ويحرم عليهم أن يستسلموا أو يتصالحوا مع المحتلين». وإذ أشار إلى أن «كلّ ما يسمونه اتفاقات سلام مع المحتلين هو اتفاقات باطلة»، أكد أن «لا ملكية لأي دولة عربية على فلسطين لتتنازل بموجبها عنها أو أي شبر من أرضها». ودعا قباني العرب والمسلمين إلى مساندة الشعب الفلسطيني قائلاً: «يجب على كل العرب والمسلمين مساندة شعب فلسطين لتحرير أرضه ومقدسات المسلمين وغير المسلمين». ...