واصل الفلسطينيون اعمالهم البطولية ضد قوات الاحتلال ويستعدون لمسيرة مليونية الجمعة نحو السياج الفاصل، وقاموا امس بتشييع الشهداء وسط اقفال عام، كما أعلنت وزارة الصحة  الفلسطينية «إصابة 15 فلسطينيا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وقد جرى تقديم العلاج لهم ميدانيا». وكانت تظاهرة فلسطينية قد انطلقت، امس، في وسط مدينة رام الله باتجاه حاجز بيت إيل، شمالي مدينة البيرة، حيث قمعت قوات الجيش الإسرائيلي المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع. ونظم الفلسطينيون، في الضفة الغربية وغزة وفي أراضي 48، فعاليات احتجاجية حاشدة إحياء لذكرى النكبة السبعين، التي توافق يوم 15 ايار، والتي ترافقت مع مسيرات العودة التي نظمها الفلسطينيون في قطاع غزة، بداية من 30 آذار الماضي. وسقط خلال التظاهرات أكثر من 100 شهيد، برصاص الجيش الإسرائيلي، في حين جرح آلاف، بما في ذلك عشرات الأطفال. وقد استدعت فلسطين سفراءها في 4 دول أوروبية للتشاور،...