اتفق قادة ورؤساء الاتحاد الأوروبي الذين اجتمعوا مساء الأربعاء في العاصمة البلغارية صوفيا على "مقاربة موحدة" بخصوص الاتفاق النووي مع إيران طالما استمرت هذه الأخيرة في احترامه. وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق. كما أقر القادة الأوربيين على بحث طرق الدفاع عن الشركات الأوروبية التي قد تتعرض إلى عقوبات أمريكية محتملة بعد القرار الأمريكي.
اتفقت دول الاتحاد الأوروبي الـ28 مساء الأربعاء في صوفيا على "مقاربة موحدة" للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب بلاده منه، بحسب ما أفاد مصدر أوروبي.

واتفق قادة ورؤساء حكومات على الاستمرار في دعم الاتفاق "طالما استمرت إيران في احترامه" وعلى "بدء أعمالهم لحماية الشركات الأوروبية المتأثرة من القرار الأمريكي"، بحسب المصدر ذاته.

في الوقت نفسه، أكد القادة الأوروبيون أنهم "سيردّون على المخاوف الأمريكية حيال الدور الإقليمي لإيران (في الشرق الأوسط) وبرنامجها للصواريخ...