أعلنت السفارة الروسية في الولايات المتحدة، في بيان، عن انزعاجها جراء ما نشر من دعوة لتفجير جسر القرم، والتي ظهرت في صحيفة "واشنطن ايكسمينير".

وجاء في بيان السفارة الروسية: "حرية التعبير لا يمكن أن تبرر الدعوة لعمل إرهابي وقتل الناس. ونعتبر هذه المادة انعكاسا للنوايا الحقيقية لشريحة معينة في المؤسسة في واشنطن، والتي تواصل سياسة التحريض على الكراهية والعداء بين أوكرانيا وروسيا".

وأضاف البيان: "لا تتناسب هذه المقالات مع أي إطار من أخلاقيات العمل الصحفي، ونتوقع من "واشنطن ايكسمينير"، أن تشرح إلى أي مدى تعكس هذه المادة سياستها التحريرية. ونُذكر، أن التشريع الروسي ينص على إمكانية المقاضاة الجنائية للأشخاص الذين يوجهون دعوات علنية للقيام بأنشطة إرهابية، والتبرير العلني للإرهاب، وإجراء دعاية للإرهاب".

هذا وكانت الصحيفة الأميركية "واشنطن ايكسمينير" قد نشرت في 15 أيار، مقالا تحت عنوان "يجب على أوكرانيا نسف جسر بوتين بالقرم ". ويصف صاحب المقالة، توم روغان، جسر القرم بأنه "إهانة فاحشة...