ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" إن مايكل كوهين محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشخصي طلب من الحكومة القطرية مليون دولار على الأقل في ديسمبر/كانون الأول 2016 مقابل المشاركة في برنامج أمريكي للاستثمار في البنية التحتية.

وقالت الصحيفة في تقريرها، أمس الأربعاء، إن قطر رفضت عرض كوهين، الذي جاء قبل تنصيب ترامب في يناير/كانون الثاني 2017، واستشهدت بعدة أشخاص على معرفة بالأمر.

وجاء العرض الذي رفضته قطر، على هامش اجتماع عقد في 12 ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري، في برج ترامب بين وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ومايكل فلين الذي أصبح أول مستشار للأمن القومي في ترامب. كما حضر ستيفن بانون، الذي أصبح كبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض.

لم يشارك كوهين في الاجتماعات الرسمية، لكنه تحدث بشكل منفصل إلى أحد أعضاء الوفد القطري، أحمد الرميحي، الذي كان في ذلك الوقت رئيس قسم الاستثمارات في صندوق الثروة السيادية للبلاد، وهو جهاز قطر للاستثمار.

وذكرت وسائل إعلام أخرى أيضا، أمس، أن كوهين...