دخلت امرأة تشكو من سعال منذ فترة ووجع في الصدر وطلب منها الطبيب المختص تصوير صدرها لمعرفة وضع الرئتين فطلب منها الممرض خلع ثيابها بالكامل فتعجبت لكنها وافقت وبدأ الطبيب عمله بالتصوير كذلك وقف الى جانبه الممرض المساعد وتباحثا في كيفية اغتصاب المرأة لأنها جميلة فوافق الممرض على ان يتقدم منها ويمسك بيدها ويمنعها من الصراخ على ان يبدأ الطبيب بالمضاجعة اولاً ثم يأتي الممرض ويمسك الطبيب بالسيدة ويمارس الممرض المضاجعة الجنسية معها والذي حصل هو ان الممرض والطبيب قالا لها ان الة التصوير عندنا لا تعمل الا في ظلام تام وبعد ان اوقفوها للتصوير وحضروا الخطة اطفئوا الأضواء وفوراً انقض الممرض عليها وامسك بها ووقع على ظهره فنامت هي عليه فاشتغل الطبيب شغله ثم الممرض وقدمت السيدة شكوى تطلب فيها تعويض مليون دولار وقد تكفلت شركة التأمين بدفع 600 الف دولار للمريضة اما الطبيب والممرض دخلا السجن.