الى الوزير طارق الخطيب الخادم عند جبران باسيل ومن يكون جبران باسيل كي يطمح شارل أيوب الى مساجلته ذلك ان شارل أيوب بنى نفسه بنفسه وكان من أشجع الضباط الطيارين في انتمائه للجيش ونفذ عمليات حربية نال عليها اوسمة وأنشأ جريدة الديار ووصل الى مركزه الحالي بقوة ذاته وما هادن لا جهاز امني سوري لبناني ولا هادن صهيونية ولا هادن احد. اما جبران باسيل فلو كان عمه صاحب سوبر ماركت لكان عمله امين صندوق يدق اسعار البضائع وثمنها. انت مرتزق عند جبران باسيل بل انت كلب عنده وحذاؤه اعلى من راسك وإذا كان من وصف حقيقي لنفسيتك وحقيقتك فانت خنزير بري رذله الله واسكن فيه الشياطين لذلك انت ضائع لأنك من طباع الخنازير البرية اما الأستاذ شارل ايوب فهو من يوزع العقول على الف شخص فالحمد لله كل ما يكتبه يعجب به قراء كثر اما انت فوزير اتيت من النفايات وغرقت فيها وكل ما يهمك ان يرضى عليك باسيل كي ينعم عليك بوزارة او وظيفة انت وكل المرتزقة وكل من يشد على مشدكم لا تساوون حذاؤه. لكن عم الوزير باسيل...