بعدما تركته ريهانا للملياردير السعودي حسن جميل وهو يحبها جدا جدا أراد الانتقام منها لانها لم تعد تريد التكلم معه او السهر معه فأقام دعوى وطالب باسترجاع كل المجوهرات التي قدّمها لها وهي تساوي حوالي 160 مليون دولار كما طالبها باسترجاع الفيلا في كاليفورنيا التي قدمها لها. ووفق القانون الأميركي فانه عندما يقوم شخص بإهداء زوجته هدية ولا يوقع لها ان الهدية مبكها فانه يستطيع استرجاعها، وعلى هذا الاساس قدم له احد اكبر مكاتب من الإسرائيليين واليهود شكوى امام القضاء لاسترجاع المجوهرات والفيلا.
وأعطتها المحكمة مدة شهر لإعادة المجوهرات وتسليم الفيلا الى الملياردير السعودي حسن جميل وبما ان ريهانا لديها ثلاث حفلات في شهر تموز ولأنها من كل حفلة تحصل على 3 ملايين دولار وهي صاحبة ثروة كبيرة فقد وضعت كل المجوهرات في صندوقة كبيرة وذهبت مع مرافقين وسيارات وسلمتهم لمكاتب الشرطة الذين قاموا بإعداد المجوهرات ووقعوا عليها كما وقعت هي وأعادت كل المجوهرات له.
كما انها نقلت الى فيلا ثانية لكن بعيدة عن...