تقول معلومات من صحافي أميركي زار دمشق واجتمع مع الرئيس الأسد للحصول على الاجوبة بخصوص اسئلته لكن الرئيس الأسد قال انه سيلقي خطاباً يكشف فيه كل شيء عن دور دولة الامارات والسعودية وتركيا ومن كانوا يريدون الى تقسيم سوريا الى ثلاث دول دولة علوية على الساحل ودولة سنية ودولة درزية. 

وسيعلن الرئيس حقائق لم يتم كشفها سابقاً وسيقول الحقيقة للشعب السوري والعربي والدولي وهذه المعلومات ستكون خطيرة جداً وتكشف اسرار الحرب في سوريا التي جرت طيلة سبع سنوات حتى الان ولم تنتهي.