اعطى الرئيس بشار الأسد الأوامر للجيش السوري الذي حشد 60 الف جندي بالعودة من جنوب سوريا الى حدود درعا الأردن والتوجه الى منطقة خط الفصل مع الجولان الذي كان قائماً بين الجيش السوري وجيش الاحتلال الإسرائيلي. وزير الدفاع الإسرائيلي قبول تقدم الجيش السوري نحو خط الفصل الذي رسمته الأمم المتحدة وقال ان بين القوة السورية التي ستصل مع خط الفصل مع إسرائيل يوجد بينها 30 الف جندي إيراني بلباس الجيش السوري وتجهيزاته وقال ليبرمان لن نسمح بأي شكل من الاشكال بأن يكون هنالك جيش إيراني على حدود إسرائيل وسنقوم بضرب القوة العسكرية التي ستنطلق من حدود درعا نحو القنيطرة المحررة وخط الفصل.
مصدر عسكري سوري نفى رواية وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان وقال لا يوجد إيراني واحد بين القوة التي ستصل بين الجولان وخط الفصل وقال ان قرار الرئيس دكتور بشار الأسد هو الوصول الى خط الفصل واذا حصل قصف على القوات السورية سترد سوريا بقصف صواريخ على الجولان حتى لو اندلعت الحرب بإطار واسع وكامل.
وقد تحركت طلائع الجيش العربي...