أعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهايد سوغا، أن وضع كابل الألياف الضوئية من سخالين باتجاه "الأراضي الشمالية" (كما يطلق عليها في اليابان كوناشير)، يخالف موقف اليابان ويثير الأسف العميق، والبلاد تحتج على ذلك.
وقال سوغا في مؤتمر صحفي عقد في طوكيو: "أولا وقبل كل شيء، هذا النوع من النشاط، المبني على عدم وجود أساس قانوني للاستيلاء [ على الجزر ]، لا يتوافق مع موقف اليابان ويثير الأسف العميق. من خلال القنوات الدبلوماسية ابلغنا موقف بلدنا لروسيا والصين واعربنا عن احتجاج. من المهم حل قضية الأراضي الشمالية..إن حكومة اليابان ستستمر في التفاوض مع روسيا حول حل مشكلة ملكية الجزر الشمالية الأربع وإبرام معاهدة سلام".
وأوضح سوغا، أن الاحتجاج تم تقديمه عبر السفارة اليابانية في روسيا إلى وزارة الخارجية الروسية في 7 حزيران/يونيو.
إن بيان سوغا هو أيضا جدير بالملاحظة، لأنه في الآونة الأخيرة، وعلى خلفية تطوير الاتصالات الثنائية النشيط، وخاصة على أعلى المستويات، امتنع المسؤولون الحكوميون اليابانيون...