تعهد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد اليوم الأحد بأن إثيوبيا لن تقلص حصة مصر من مياه نهر النيل، فيما تعمل بلاده على استكمال ما سيكون أكبر سد هيدروليكي في إفريقيا. جاءت تصريحات أحمد خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة.

ووعد رئيس الوزراء الإثيوبي باهتمام بلاده بالنيل وبالمحافظة على حصة مصر والعمل على زيادتها، فيما قال السيسي إن سياسته تجاه إثيوبيا ستظل دائما تتسم بالحرص الكامل على مصالحها واستقرارها.

وأوضح أبي أحمد، أن الإثيوبيين يعرفون الأخوة وحسن الجوار "وليست لدينا رغبة في إلحاق الضرر بالشعب المصري"، مضيفا "نحن نؤمن بأننا يجب أن نستفيد من هذا النهر (نهر النيل) ولكن لا يجب أن نقوم بما يضر بالشعب المصري".

وتابع قائلا "نريد أن تكون الثقة سائدة بيننا في هذا الشأن.. نحن سنكون مساعدين لبعضنا البعض وهذا ما اتفقنا عليه".

من جهته، ذكر السيسي أن العلاقة مع إثيوبيا هي استراتيجية، مضيفا "ستظل سياسة مصر نحو إثيوبيا دائما تتسم بالحرص الكامل على مصالحها...