كل التسريبات عن أجواء لقاء الوزير ملحم رياشي بالوزير غطاس خوري توحي بأن العلاقة بين "المستقبل" و"القوات" تتحسن تدريجياً، أو أقله تتحسن لناحية التنسيق في مسألة تشكيل الحكومة.

وتشير مصادر مطلعة إلى أن تيار "المستقبل" بات في صفّ "القوات اللبنانية" بشكل كامل بهدف حصولها على الحصة التي ترضيها في الحكومة.

ولفتت المصادر الى أن الرئيس سعد الحريري لا يرغب بربط الخلاف الشخصي مع رئيس "القوات" سمير جعجع بالعلاقة السياسية، التي باتت علاقة الضرورة.

وأضافت المصادر أن "الحريري لا يريد ان يكون وحيداً في الحكومة بحيث يمكن الاستفراد به، من الكتل المتحالفة مع "حزب الله" عند أي استحقاق سياسي مفصلي.

ورأت المصادر أن الرئيس المكلف يسعى الى الحصول على الحصة السنية كاملة له، ويمكن ان يتنازل عن وزير لصالح هذا الطرف او ذاك شرط التفاهم المبدئي معه حول الخطوط العريضة إضافة الى وزير مسيحي، كما يسعى الى أن تحصل "القوات" على 4 وزراء، الامر الذي يعطيهما الثلث المعطل في الحكومة.

وتلفت المصادر إلى أن...