بدلا من المزايدة السياسية التي يتبعها التيار الوطني الحر والتي لا تجدي نفعا سوى انها توتر الاجواء السياسية وقد وصلت شظايا هذه المزايدات تيار المستقبل الذي اعتبر ان تصرف باسيل مع موظفي المفوضية للاجئين امر خارج عن صلاحياته كما انه يعتبر تخطياً للحكومة ولرئيس وزرائها، من الافضل اليوم ان يجتهد الوطني الحر في ايجاد حلول اقتصادية للوضع المتردي والذي قارب الانهيار والافلاس. اعتقدنا ان الكلام الانفعالي وعرض العضلات استخدما لمصالح انتخابية لتجييش قدر المستطاع من الناخبين الموالين لتيار الوطني الحر انما اليوم انتهت مرحلة الانتخابات النيابية وعرفت النتائج فلماذا الاستمرار في نهج استفزازي بعض الشيء ولماذا هذه التصرفات الاحادية التي تعكس انانية كبرى في مقاربة الامور الوطنية؟ بيد ان الوزير جبران باسيل يعتمد على «عضلاته» اكثر من عقله فيزايد في مواقفه ويتحدى الجميع وكل الافرقاء السياسيين من ضمنهم حليفه تيار المستقبل دون وجه حق فما هي الحجة او الدافع الذي يبرر التصرف الاحادي الذي...