من الذي قام بتدبير اللقاء بين الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في قمة تاريخية استضافتها سنغافورة، ويعتبر هذا اللقاء تحولا كبيرا بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية ومن اجل السرية التامة لم يحضر الاجتماع الأول الذي دام 50 دقيقة الا ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون ومترجمين فقط، وقال ترامب سنجري حوارا تاريخيا ونجاحا كبيرا سيتحقق فيما قال كيم ان الطريق الى الاجتماع كان صعبا لكن قررنا المشي باتجاه الحل ووصلنا وهذه اول مرة يلتقي فيه زعيم كوري شمالي مع رئيس أميركي.
بعيدا عن التحليلات والتنظيرات نذهب مباشرة الى جوهر القمة الأميركية الكورية وكل الاسرار حولها:
1- قام بتدبير اللقاء بشكل سري خارج أي اطار باستثناء ابلاغ دولة الصين الكبرى الرئيس الروسي بوتين وكلف مساعده المباشر والاقرب اليه باسكوف بالعمل للقمة.
2- أقنع الرئيس الروسي الذي كان قد ساعد كوريا على صنع صاروخ عابر للقارات وقنابل نووية بإعادة هذه الصواريخ الى روسيا واستلام روسيا القنابل النووية وهي تكون مسؤولة...