هذا اللقاء يمثل تحولا كبيرا في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في قمة تاريخية في سنغافورة.

وتبادل ترامب وكيم أطراف الحديث بمساعدة مترجمين وبدا مبتسمان أمام أعلام البلدين، ثم انتقلا لعقد اجتماع بمفردهما.

ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضي.

وفيما يلي إطلالة على أهداف اللقاء التايخي وأبرز النقاط المدرجة على جدول الأعمال:

ما الذي يميز هذه القمة؟
ظلت كوريا الشمالية لعقود تعامل كدولة منبوذة، لكن زعيمها يعامل الآن كرجل دولة.

وفي العام الماضي، كان من النادر رؤية علم كوريا الشمالية يرفرف في أي مكان في آسيا.

واليوم، يلتقي كيم - الذي يتزعم نظاماً استبدادياً - شخصيات بارزة.

ما هو جدول الأعمال؟
لم يعلن سوى عن تفاصيل قليلة بشأن جدول الأعمال.

وعقد ترامب وكيم جونغ أون اجتماعاً بحضور المترجمين فقط استمر حوالي 41 دقيقة، ثم انضم...