بعد احتراق مبنى فرز الاصوات في الانتخابات النيابية التي صدرت ونجح فيها النواب في المجلس الجديد، وبعد تقديم طعون من نواب حصل حريق كبير في مركز وجود الاصوات ولوائحها واوراق الانتخابات وقضى على 70 بالمئة من نتائج انتخابات بغداد وعدة محافظات وقد صرح رئيس مجلس النواب سليم جبوري ان الحريق مفتعل وبالتالي يجب اعادة الانتخابات كلها من جديد.
اما الحكومة العراقية فاعتبرت ان نتائج الانتخابات كانت قد صدرت ويكفي وانه ان احترقت الاوراق حاليا لا قيمة لها لانه تم الاحصاء الكامل والنتائج ستبقى على حالها وعلى كل حال فالحكومة ستقوم بتلف كل الاوراق لانه لم يعد من لزوم لهذه الاوراق طالما ان المجلس النيابي تم انتخابه واعتبرت النتائج قانونية ودستورية.
...