اللقاء بين الرئيس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في سنغافورة، صار حديث العالم حتى قبل عقد اللقاء، كونه لقاء تاريخيا ويمكن أن ينهى عقودا من التوترات بين البلدين.



ولم تظهر بعد كل النتائج المترتبة على الاجتماع الذي استمر 45 دقيقة، إلا أن مجرد اللقاء بين ترامب وجونغ أون هو حدث بحد ذاته، والمصافحة التي تمت بينهما صباح اليوم الثلاثاء، هي "مصافحة تاريخية" سيتحدث عنها التاريخ، كما سجل من قبل أشهر المصافحات بين زعماء دول أنهت حروبا، وأدت إلى ردود فعل هزت العالم.

2018… كيم و مون
في نهاية شهر نيسان 2018، ظهر رئيسا الكوريتين عند خط ترسيم الحدود العسكرية الفاصل بين الجارتين. وصافح الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، نظيره الجنوبي مون جاي إن، وأشارت تلك المصافحة إلى صفحة جديدة في العلاقة في شبه الجزيرة.وأنهى هذا اللقاء توترا ساد بين البلدين منذ انتهاء الحرب الكورية بهدنة قبل 65 عاما، واتفق جونغ أون وجاي إن على السعي لتحقيق سلام دائم بين الجارتين، ونزع...