أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع، فلاديمير شامانوف، اليوم الثلاثاء، أنه لا يجوز استثناء استعداد واشنطن لشن ضربة جديدة ضد سوريا وهي تزيد من قواتها في البحر المتوسط، مؤكدا أنه ينبغي على روسيا عدم الاسترخاء.

وقال شامانوف لـ”سبوتنيك” ردا على سؤال إن كانت واشنطن تستعد لضربة جديدة ضد سوريا: “أنا كشخص عسكري لا أستطيع استثناء ذلك”، مشيرا إلى أن روسيا “لا ينبغي عليها الاسترخاء خاصة وأن لديها مجموعة صغيرة من القوات في سوريا”. 
وأضاف شامانوف “لا أحد يستطيع أن يمنعهم من ذلك وروسيا لا تستطيع التأثير على ذلك. ولكن في الوقت نفسه، لن يؤدي زيادة العضلات في تلك المنطقة إلا إلى تصعيد الموقف…”. 
وأكد القائد السابق لسلاح الجو الإسرائيلي الجنرال المتقاعد أمير إيشل، سابقا، أن “فرصة اندلاع حرب ضد إسرائيل في شمال البلاد ضعيفة، لأن هناك شخصا مسؤولا هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يسمح لأحد، بأن يخرب له تحقيق هدف استقرار سوريا”. 
سبوتنيك...