في اطار الامر العسكري الذي اعطاه الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد كقائد اعلى للجيش العربي السوري بالعودة والانتشار على خط الفصل بين سوريا والعدو الاسرائيلي في الجولان، تابع الجيش العربي السوري تقدمه نحو خط الفصل مع نقل معدات هامة ونوعية ترافقه الى خط الفصل هذا مع العلم ان روسيا واميركا وفرنسا وبريطانيا يريدون ان يعود الجيش السوري الى خط الفصل وتنفيذ قرار الامم المتحدة، لكن وزير الدفاع الاسرائيلي ليبرمان قال ان بين 60 الف جندي سوري الذين يعودو ن الى خط الفصل هنالك عناصر من حزب الله والجيش الايراني يلبسون جيش العربي السوري وعتاده ولا يمكن تمييزهم ونحن لا نقبل ان تتمركز قوات ايرانية على حدود اسرائيل. وعندما نتأكد من ان اي وحدة فيها قوات ايرانية سنقصفها بالطيران كذلك بالنسبة لحزب الله اذا كانت لديه عناصر بين جنود الجيش العربي السوري الذين يأتون الى خط الفصل فسنقصفه ونقول للرئيس بشار الاسد لا تلعب بالنار مع اسرائيلي.
ويبدو ان جيش العدو الاسرائيلي قام بتركيز الات تنصت اتجاه سفح جبل الجولان...