في ما يلي  نص حوار  مع صديق لأهميته توافقنا على نشره في جزأين. 1- سؤال: ألا يمكننا أن نعتبر إستناداً إلى تجاربنا  ومعاناتنا نتيجة استعمار بريطانيا لفلسطين وتسليم هذه البلاد للحركة الصهيونية للإشراف على مواصلة المشروع الإستعماري التوطيني العنصري، إن جميع الإسرائيليين الذين يسكنون الآن في فلسطين هم أعداء لنا ويتحملون المسؤولية عن المجازر التي ترتكبها حكومات إسرائيل من وقت إلى آخر ضد الفلسطينيين وضد المصريين والسوريين واللبنانيين ، كمثل المجزرة التي وقعت مؤخراً في قطاع غزة، وهي لن تكون الأخيرة، علماً أن هذه السياسية الإستعمارية الإجرامية ثابتة سواء كان على رأس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتياهو أو شارون أو أولمرت أو بيريز؟ ج ـ هذا يعني أن الفلسطينيين ليسوا بحاجة إلى دعم أشخاص أو جماعات إسرائيلية، إكتشفوا طبيعة دولتهم الإستعمارية والعنصرية فاستخلصوا من ذلك موقفاً سياسياً ونضالياً ضد هذه الدّولة،  يعتقدون أنه يوصل إلى تسوية عادلة ومنطقية للقضية الفلسطينية، بناء على أنهم...