لم تنجلِ حتى الآن صورة التحالفات السياسية انطلاقاً من نتائج الإنتخابات النيابية والإصطفافات السياسية الجديدة، وذلك بعد تصدّع محوري 8 و14 آذار على خلفية الصراعات الإنتخابية الأخيرة، وما أدّت إليه من خلافات بين الفريق الواحد بسبب الترشيحات والتحالفات، ومن ثم الوعود بالتوزير. من هذا المنطلق، برز حتى الساعة أن هناك توافقاً جمع «القوات اللبنانية» والكتائب و«الحزب التقدمي الاشتراكي» على رفض مرسوم التجنيس والطعن به، وهنا تقول مصادر مواكبة أن هذا التوافق ينحصر في هذا الملف حتى الآن ولكن مع نظرة مشتركة لمعظم الملفات السياسية والاقتصادية، ولكن هذا لا يعني أن هناك جبهة سياسية تضم الأحزاب الثلاثة، خصوصاً وأن كل طرف منهم يملك نظرته الخاصة إلى مسار الأوضاع في البلاد، وبالتالي، فمن الواضح وفق المواكبين أنه من الصعوبة بمكان قيام جبهة سياسية أو اصطفاف على غرار فريقي 8 و14 آذار، ولكن ما يجمع هذه الأحزاب المذكورة، هو مستوى مرتفع من التلاقي والنظرة المشتركة إلى الملفات الداخلية، وذلك في مواجهة ما هو حاصل...